ترجمة: فريد البغدادي
__________________

هل تحتاج سبب مقنع لعدم البدء بعادة التدخين السيئة ؟؟

او حقائق اكثر لتقنع أي شخص مدخن بالاقلاع عن التدخين ؟؟

في دراسة نشرت في ايلول 2013 الباحثون اكتشفوا ان النيكوتين قد يغير الDND في الحيوانات المنوية والبيوض ويمرر استعداد جيني لمرض الربو للاجيال القادمة .

من المعروف ان مرض الربو وباء غامض , وان ما يقارب ال300 مليون انسان حول العالم يعانون من امراض الرئة ويقدر ان هذا الرقم ممكن ان يصل الى 400 مليون في عام 2025 , اكتشف العلماء مؤخرا انه عندما تتعرض الحيوانات الام(دراسة اجريت على انثى الفأر) الى النيكوتين اثناء الحمل فان ابناءهم واحفادهم ايضا معرضين لزيادة التعرض لمرض الربو حتى لو لم يتعرض الصغار الى النيكوتين بشكل مباشر !
عامل الخطر الاول بالنسبة لمرض الربو لدى الاطفل هو تدخين الام اثناء الحمل , ولسوء الحظ فأن الدراسة الجديدة تبين ان حتى ابناء الاحفاد بالنسبة لانثى الفأر المتعرضة للنيكوتين فان احتمالية ظهور علامات الربو وامراض الرئة والقصبات الهوائية تزداد مقارنتا مع الحيوانات الاخرى المنحدرة من امهات فأر لم تتعرض للنيكوتين . بالتأكيد انت تتسائل عن كيفية تعرض الجرذان للنيكوتين؟ الحقيقة ان الجرذان التي استخدمت لاجراء هذه الدراسة لم تتعرض لدخان السكائر بشكل مباشر وانما تم حقنها بالنيكوتين في مجرى الدم .

فيرندر ريحان وزملاؤه في معهد لوس انجليس لأبحاث الطب الاحيائي في مركز هاربور الطبي بجامعة كاليفورنيا . حقنو الفأران الحوامل بالنيكوتين وتابعوا نسلها. عندما وصلوا إلى الجيل الثالث المنحدر من هذه الفأران اي أبناء الأحفاد-أدوا سلسلة من التجارب على هذه الحيوانات للبحث عن علامات لمرض الربو.

النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن أولاد الاحفاد زادت خطورة تعرضهم لمرض الربو ، وقد نشرت المقالة بعنوان “Perinatal Nicotine-Induced Transgenerational Asthma” من قبل جمعية الفسيولوجية الأمريكية.

الخلاصة التي توصلوا اليها : التدخين اليوم قد يؤثر على صحة الاجيال القادمة

ابناء احفاد الامهات المتعرضات للنيكوتين سيمتلكون رئتين تستقبل مرض الربو بشكل اسهل وقصبات هوائية مستعدة لاحتضان هذا المرض .

وهذه النتائج تشير الى أن التدخين قد يكون له آثاره التي تتردد عبر الأجيال، ولا سيما مرض الربو، وخلص الباحثون (سوف يتم إجراء مزيد من البحوث للتعرف على الارتباطات الجينية بين النيكوتين والربو).

على الرغم من أن الباحثين ليسوا متأكدين لماذا يزيد النيكوتين خطر الربو للأجيال القادمة، لاكنهم يعتقدون أن التدخين قد يؤثر على الجينات التي تفعل او تعطل في النسل، بما في ذلك الجينات في الحيوانات المنوية والبويضات. وبالتالي يمكن أن تنتقل هذه الآثار من الآباء إلى الأبناء مرارا وتكرارا، وتسبب زيادة مخاطر الاصابة بالربو للأجيال اللاحقة.

المصدر:
http://www.psychologytoday.com/blog/the-athletes-way/201309/nicotine-may-alter-genes-leading-asthma-in-offspring

عدد القراءات (59)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.