بقلم: جيمس فنسنت

ترجمة: ندى محمد علاوي

تصميم بوستر: بهاء محمد
أنتج العلماء غلاف ألكتروني ثوري جديد يستبدل اجهزة ضبط نبضات القلب. ينطبق على القلب ويجلعهُ ينبض بأنتظام خلال فترة غير محددة من الزمن.
الجهاز يستخدم “شبكة تشبه شبكة العنكبوت من المتحسسات والأقطاب” ترصد النشاط الكهربائي للقلب بصورة مستمرة. ويمكنها بالمستقبل ان تقدم صدمات كهربائية للحصول على معدل صحي لضربات القلب.
إستخدم باحثون من جامعة إلينوي في أوربانا شامبين وجامعة واشنطن في سانت لويس تقنية النمذجة الحاسوبية والطباعة ثلاثية الأبعاد لصنع نموذج ابتدائي لغشاء  وطابقوهُ على قلب الأرنب, حافظ على العضو يعمل بشكل مثالي “خارج الجسم في محلول مغذي غني بلأوكسجين”.
إستخدام تقنية التصوير عالية الدقة يعني انه على العكس من جهاز تنظيم دقات القلب الحالي وتقنية الرجفان القابلة للزرع, الغشاء المرن الرقيق صنع خصيصاً ليلائم القلب الحقيقي “بشكل مريح”.
“حالما يستشعر حدث كارثي مثل نوبة قلبية أوعدم إنتظام في دقات القلب, فأنه يمكنه ايضاً تطبيق العلاج بوضوح عالي” قال مهندس الطب الحيوي إيغور ايفيموف الذي ساعد في تصميم وفحص الجهاز.
“يمكن ان نطبق محفزات, محفزات كهربائية, من مواقع مختلفة على الجهاز بطريقة مثلى لوقف عدم الأنتظام في دقات القلب ومنع الموت المفاجئ” صرح ايفيموف لمحطة الإذاعة المحلية ]كومو-1[
“جوارب القلب” بتصميم مماثل موجودة منذ 1980 . ولكن كانت سابقاً جلبة ذات نسيج خشن مع أقطاب تخيط بأماكن عليها. هذا يجعل الحفاظ على أجهزة الأستشعار بأتصال كامل شيء بغاية الصعوبة مع هذا العضو القلب المشهور بإضطرابه, هذا إن لم يكن مستحيلاً.
الإبتكار في هذا الجهاز الجديد هو استخدام الكترونيات مطاطة طورت من قبل جون روجرز وعلماء المواد من جامعة إلينوي.
بالرغم من ان الكترونيات روجرز تستخدم نفس المواد الجاسئة الموجودة في الألكترونيات الاعتيادية (مثل السيليكون). وضعت الدوائر منحنية وصممت بشكل حرف (S) الذي يسمح لها بأن تتمدد وتنحني دون كسر.
روجرز نفسهُ قارن جلبة السيليكون مع التامور, غشاء القلب نفسهُ, مخبراً ]كومو-1[ ” إن هذا التامور الأصطناعي هو جهاز من صنع الأنسان ومجهز بجودة عالية, يمكنهُ التحسس والتفاعل مع القلب بطرق مختلفة والتي لها صلة بأمراض القلب السريرية”
بالرغم من الأستخدام الفوري للجهاز سيكون بمثابة اداة بحث تتيح للعلماء دراسة كيف يمكن للتغيرات في ضربات القلب من أن تستجيب للضروف المختلفة في المستقبل. الأغشية الألكترونية من هذا النوع يمكن أن تصبح شائعة لرصد الأشخاص المعرضين للخطر وحمايتهم من النوبات القلبية.
رابط الموضوع :
http://www.independent.co.uk/news/science/3dprinted-electronic-glove-could-help-keep-your-heart-beating-for-ever-9166004.html

عدد القراءات (85)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.