تم العثور على اقدم الاحافير المكتشفة في جرينلاند (Greenland) ويبدو أنها حافظت على اول علامات الحياة على الارض يعود تاريخها الى 3.7 مليار سنة.

ان الحفريات تحتوي ادلة من طبقة الستروماتوليتس (stromatolites – layers) من طبقة من الرواسب القديمة المتجمعة معا اضافة الى المستعمرات البكتيرية التي تعتمد على الماء  ويمكن لذلك أن يدفع تاريخ منشأ الحياة الى 220 مليون سنة عن آخر تاريخ مسجل لأقدم أحفورة.

قبل اكتشاف هذه الاحفورة، فإن اقدم دليل معروف عن اصل الحياة كان قبل 3.48 مليار سنة مضت وكانت قد وجدت في منطقة بيلبارا (Pilbara) في غرب استراليا.

قال الباحث الين نوتمان (Allen Nutman) من جامعة ولونغونغ (University of Wollongong) في استراليا : “إن اهمية الستروماتوليتيس ليست فقط بأنها تقدم أدلة مرئية بالعين عن الحياة القديمة، لكن يمكن ان تكوّن نظام ايكولوجي معقد”.

وأضاف قائلاً “يدُلُ أيضا انه منذ 3.7 مليار سنة مضت كانت هناك حياة ميكروبية متنوعة. وهذا يُظهر ظهور الحياة في اول بضع مئات الملايين من السنين منذ وجود الارض الأمر الذي يتماشى مع علماء الاحياء “.

وقد تم الكشف عن هذه الحفريات في اقدم منطقة رسوبية معروفة في العالم وهي في حزام ايسو كرينستون (the Isua Greenstone Belt) والذي يمتد على طول الحافة الجليدية في جرينلاند.

في حين أنه تم دراسة هذه المنطقة، لكن الثلوج كانت تُغطي تلك الحفريات ولذلك لم يتمكنوا من رؤيتها، ولكن نوتمان وفريقه الباحث ذهبوا في الوقت الذي بدأ الثلج فيه بالذوبان ليعثروا على هذه الحفريات.

تم أخذ الأحفوريات من نتوء صخري وهي الان قيد التحليل في استراليا، وتحتوي على مخاريط صغيرة طولها من 1 الى 4 سم، ويقول الباحثون أن بنيتها وطبقاتها الداخلية مشابهة تماما لطبقات ستروماتوليتيس الأخرى القديمة والحديثة منها.

تقول الكساندرا ويتز (Alexandra Witze) لمجلة نيتشر (Nature) “ان نسيج الصخور المحيطة بها تُشير الى انها كانت في اسفل البحر الضحل، مثل الستروماتوليتيس في اماكن مختلفة مثل جزر البهاما واستراليا الغربية. وان الصخور تحوي على معادن كاربونية مثل الدولومايت (dolomite) والتي هي موجودة في طبقات الستروماتوليتيس الاصغر سناً”.

اذا كان الفريق يستطيع أن يؤكد هذه العلامات القديمة للكائنات الحية قبل 3.7 مليار سنة، فستكون هناك مشكلة بل ستكون الحياة صعبة لاولئك المكلفين بمهمة ايضاح كيفية تطور الكائنات المعقدة نسبيا في وقت مبكر من عمر الارض، ليكون لديها الوقت الكافي لتتطور الى كائنات حية مرتبطة بتشكيلات الستروماتوليتيس، فقد قدم نوتمان وفريقه اقتراحا عن ان الحياة في الارض قد نشأت اثناء مرحلة مناخ حقبة الهاديان (Hadean stage) من تاريخ كوكبنا والذي يمتد الى 4.65 مليار سنة مضت. عندما تراكم حطام الكواكب على سطح الارض اي قبل 4 مليارات سنة.

“ولكن لم يكن هناك شيء جيد عن الارض خلال تلك الفترة” كما ذكر نيكولاس ويد (Nicholas Wade) لصحيفة نيويورك تايمز. حيث تشير الادلة انه تم الاستمرار بقصف الارض من الكويكبات  حتى أن واحدا منها قلع قطعة من الارض ليكون القمر.

يجري الباحثون نقاشات عن مدة استمرار هذه الكويكبات بقصف كوكبنا، ويقول نوتمان أنها قد تباطئت بمرور الزمن لتسهيل الحياة على سطح الارض.

يمكن ان يكون كذلك. لكن لدينا ادلة كافية بحدوث كوارث شهدها فترة مناخ الهاديان التي لم يحصل فيها انفجارا واحدا بل الكثير. وذلك قبل وجود الكائنات.

يقول نيكولا واد :

” وحتى عندما انتهت حقبة الهاديان، فان الامطار النهائية من اكبر كويكب نزلت على الارض مع بداية الحقبة الاركية (Archaean stage) التي تلت ذلك، والتي يُمكن أن تكون قد تحررت بعد إنضمام الكواكب العملاقة مثل زحل، اورانوس ونبتون الى حزام كويبر (Kuiper belt) للكويكبات.

وتُسمى هذه الكارثة بالقصف الشديد المتأخر (Late Heavy Bombardment) والذي ضرب الارض في الحقبة بين 3.9 و 3.8 مليار سنة مضت.

إذن كيف للحياة ان تتطور بين كل هذه الفوضى؟ يستعين الفريق الان بما تم العثور عليه من حفريات تدعم علامات الحياة القديمة تلك. ولولا ذلك لما كان أحد سيصدق الأمر.

قال روجر بويك Roger Buick لمجلة نيتشر وهو جيوبايولوجي من جامعة واشنطن ولم يشارك في البحث: ” قد حصلتُ على 14 سؤال ومشكلة تحتاج الى معالجة قبل ان أصدق الأمر”.

ويقول أبيجيل الوود (Abigail Allwood) المختص بالاحياء الفضائية في ناسا “لو وجدنا شيئاً مشابهاً على المريخ هل كنا سنلتصق بهذا القول داعين ذلك نوعاً من الحياة؟”. ويُضيف “وأنا أقول ذلك، إنه أمر لا يصدق بأن أي شئ يُمكن إيجاده على تلك الصخور هو بالكاد شبح لما كان هناك في الماضي. وهذا ما يجعلني أراه أمراً يستحق الإنتباه”

يخطط الفريق للعودة الى الموقع للمعرفة ما اذا كان هناك المزيد من الدلائل عن الحياة.

ويقول الوود بأن قضيتهم ستكون كبيرة اذا تم ايجاد مواد عضوية ترافق البكتريا جنباً الى جنباًَ في طبقة الستروماتوليت.

المصدر :
http://www.sciencealert.com/the-world-s-oldest-known-fossils-have-been-found-and-they-re-3-7-billion-years-old

 

عدد القراءات (914)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.