تمت ملاحظة تأثيرات قضيبية الشكل لحشرات معينة تعرف بحشرة القضيب والتقاطها أثناء طيرانها  بواسطة كاميرا فيديو كما هو موضح بالصور. بعض المخادعين وواسعي الخيال يعتقدون بأنها في الأصل نوع من أنواع المخلوقات الفضائية المجهولة وكذلك يعتبرها أصحاب العلم الزائف المعروف بعلم الكائنات الحية الخفية والغامضة. ولكن البروفيسور دوغ يانيغا (Doug Yanega)  من قسم علم الحشرات في جامعة كاليفورنيا في مدينة رايفرسايد (riverside)  عرف حشرة القضيب بأنها:

تحفة  لفن تصوير الفيديو  نشأت نتيجة معدل التقاط كاميرا الفيديو مقابل تردد ضربات الجناح للحشرة. وان ما تراه العين هو في الأصل عدة الدورات لضربات جناح الحشرة على كل إطار من الفيديو مما يولد وهم حشرة القضيب مع نتوءات على امتدادها. وأيضا الجزء المعتم من الحشرة أثناء تحركها للأمام يخلق شكلها القضيبي الممتد و ذبذبة الأجنحة إلى الأعلى والأسفل يظهر النتوءات. إن أي شخص يمكنه أن يكرر هذا الأثر بواسطة الكاميرا إذا التقط عددا كافيًا من اللقطات للحشرة الطائرة من مسافة مناسبة.

على ما يبدو إن حشرات القضيب موضوع شيق لهواة المخلوقات الفضائية وهواة علم دراسة الحيوانات الخفية. واحد من أشد  المدافعين الصريحين عن حشرة القضيب كمخلوقات فضائيه هو جوس إيسكاميلا (Jose Escamilla)  صاحب موقع (RoswellRods.com)  فقد قام بعرض القصص والأفلام في قناة تعليمية. وقام بنشر بعض من الصور المضحكة لحشرة القضيب في موقع Escamilla. ولفتت انتباهي احد الصور المعنونة تحت اسم (the swallow chases a rod)  والتي يظهر فيها كمثل طائر يطارد حشرة.

فيما يلي صورة متحركة تبين لنا هذه الحركة التي أثارت الفضول ودعت مروجي العلوم الزائفة الى اعتبارها كائناً فضائياً:

حشرة القضيب

عدد القراءات (1269)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.