«كثير من الأشياء فى العالم لها جانب رياضى، ووظيفة الرياضيات هى محاولة فهم هذا الجانب من طبيعة الأشياء» العبارة السابقة تلخص الهدف الذى دفع بيتر م. هيجنز لتأليف كتاب يعد من أروع وأبسط ما تم تأليفه فى مجال تعقيد علوم الرياضيات، الكتاب بعنوان «الرياضيات للفضوليين» وترجمته إلى العربية د. انتصارات محمد حسن الشبكى وصدر عن دار نشر «كلمات».

يقدم الكتاب تفسيرا واضحة للجوانب الغامضة فى مبادئ الرياضيات ويعرض الكثير من الأمور الجديدة والعلاقات المنطقية التى تؤكد أن علم الرياضيات رغم صعوبته فإنه علم ممتع.

وقد سعى هيجنز مؤلف الكتاب الذى يعمل أستاذاً للرياضيات فى جامعة إيسكس البريطانية العريقة إلى جعل القارئ يستمتع بهذا العلم بطرح عدد من الألغاز والأسئلة التى يمكن أن تحل بشكل رياضى منها: متى تتطابق عقارب الساعة؟ وما احتمال أن يكون تلميذان فى نفس الفصل قد ولدا فى يوم واحد؟ ما هو أقل عدد من الكسر مطلوب لتقسيم عمود من الشيكولاته إلى رقم فردى؟ وهل تخفيض ١٠٪ تليها زيادة ١٠٪ ليس لها تأثير إجمالاً؟ يسعى الكتاب باختصار إلى جذب القارئ بشكل سلس إلى منطقة فى الغالب لا يذهب إليها وحيداً.

عدد القراءات (1943)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.