ماذا تفعل لكي تصبح عالم نفس تطوري

ماذا تفعل لكي تصبح عالم نفس تطوري

هل تفكّر في إتخاذ علم النفس التطوري كمهنة؟ هنا عشرة أشياء مهمة يجب عليك معرفتها لتصبح عالم نفس تطوري. 1- ما الذي يدرسه علم النفس التطوري؟ علم النفس التطوري هو الدراسة العلمية المكرَّسة للطبيعة البشرية لإكتشاف وفهم التكيفات النفسية التي تطورت لتقدم حلاً لأجدادنا للبقاء...
الأخلاقيات التطورية: التعاوُن والغِش

الأخلاقيات التطورية: التعاوُن والغِش

 لفتة درامية: في فيلم الأرض (1970)، يحتشِد رجال القرية مشحونين بالغضب والخِصام بسبب تنازعهم على قسمة الماء، ينقسمون ويتشاجرون، تعلوا الأصوات وترتفع العصي، وفي أوجِ جدلهم وتنافُرهم تسقطُ بقرةٌ في حُفرة، فتصيحُ امرأة فقيرة. يهدأ الغضب وتنخفض العصيان والسَّواعد، ويتَّحد...
الأخلاقيات التطورية: القدرات اللازمة للسلوك الأخلاقي

الأخلاقيات التطورية: القدرات اللازمة للسلوك الأخلاقي

 لتتصرَّف الحيوانات (ومنها البشر) بأخلاقية، ستحتاج إلى وظائف عقلية تمكنها من التمييز، والوعي، واتخاذ القرارات، والشعور. التصرُّف بأخلاقية يعني أن يؤدي السلوك إلى تجنُّب إيذاء الآخرين ونفعِهِم ويؤدي إلى استقرار المجتمع (Barton and Dunbar 1997). ومن هنا يجب أن تكون هذه...
أخبار علم النفس التطوري

أخبار علم النفس التطوري

أخبار علم النفس التطوري 1- النساء مُبرمجاتٌ تطوُّريًّا على الغِش في دراسة هذا العام (2016) رأى عالم النفس التطوري ديفيد باس David Buss وآخرون أن “هناك مجموعة من الظروف يمكن أن تؤدي إلى استبدال الشريك الجنسي”، وهي: 1) التكاليف غير المتوقَّعة التي تسبب...
النميمة تطوُّريًّا: حيث لا توجد نميمة لا يوجد مجتمع!

النميمة تطوُّريًّا: حيث لا توجد نميمة لا يوجد مجتمع!

 ملخَّص: يرى عالم الأنثروبولوجيا وعلم النفس التطوري روبن دونبار (Robin Dunbar) في دراسة نُشرت عام 2004 بعنوان “النميمة  من منظور تطوُّري” أن النميمة gossip (بالمعنى الأوسع للكلمة وهو، حسب قاموس أوكسفورد، تبادل الأحاديث حول الأشخاص الآخرين.) كانت حاسمة...
الأخلاق في عالم الحيوان

الأخلاق في عالم الحيوان

الأخلاق في عالم الحيوان : لا بد من ان سؤال “هل تمتلك الحيوانات اخلاق؟” قد خطر في بال احدنا يوما ما، وغالبا ما يوصف الشخص الشيء الذي يخالف تعاليم المجتمع ب”الحيوان” على اعتبار ان الحيوانات لا تتقيد بقواعد اخلاقية. لكن الحقيقة ان للحيوانات قواعد...
error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.