ادوات حجرية للانسان العامل

سلسلة أسلاف الإنسان: الهومو إرغاستر الإنسان العامل

إن الهومو إرغاستر الأول من بين أسلافنا، الأكثر مشابهة للإنسان الحديث. يصنف أحياناً على أنه نوع ثانوي (نويع – نوع فرعي) للإنسان المنتصب (الهومو إركتوس). لذا يطلق عليه أحياناً الإنسان المنتصب الأفريقي. هناك خلاف بين العلماء على أي من الهومو إرغاستر أو الهومو إركتوس، هو السلف المباشر للإنسان الحديث. الإنسان المنتصب (إركتوس) أحدث من الهومو إرغاستر، ويطلق عليه أحياناً – إركتوس – الإنسان المنتصب الآسيوي. وجدت البقايا الحفرية لهذا النوع بتنزانيا، كينيا، أثيوبيا، وجن وب أفريقيا. وقدم تم اكتشاف أكثر الهياكل المكتملة للهومو إرغاستر، بمنطقة بحيرة تركانا، بكينيا عام 1984، بواسطة عالم الحفريات الشهير ريتشارد ليكي. أطلق عليه “شاب تركانا”، ……اقرأ المزيد

الجوع ، تناول الطعام

العلاقة بين الجوع والذاكرة

كلنا نعرف القاعدة الأساسية عند الذهاب للتسوق: «لا  تذهب للتسوق وأنت جائع»، فإن الجوع لديه طريقة مغرية تجعلك تضع أشياءً، لم تكن لتشق طريقها أبداً نحو عربة التسوق. هل سبق لك أن شعرت بصعوبة في التذكر واسترجاع المعلومات عندما تكون جائعاً؟ هناك تفسير بيولوجي بسيط لهذا، فعندما يعد الجسم نفسه لتناول الطعام، فإنه لا يريد إنفاق أي طاقة غير ضرورية في الأنشطة المكثفة، مثل التفكير. ولكن في الواقع قد ترينا الدراسات أمور متباينة حول العلاقة بين الجوع والذاكرة، فالجوع له علاقة وثيقة جداً بالتفكير نفسه، أو بالأحرى الذاكرة. أحد هرمونات الجوع والذي يسبب الشهية (النزعة لتناول الطعام)، والتمثيل الغذائي يسمى ……اقرأ المزيد

أخ وأخت

هل الأديان والقوانين هي الرادع لامتناع الإنسان عن سفاح المحارم

” تجنب سفاح المحارم ما هو إلا نمط سلوكي تطوري له أساسه الجيني: الأطفال يتجنبون هؤلاء الذين نشأوا قريباً جداً منهم، وأن الأعراف الثقافية بعيدة كل البعد عن كونها القوة التي تقمعه.“ Arthur P. Wolf – أرثر وولف سفاح المحارم يُعني بسفاح المحارم، العلاقات الجنسية بين الأشخاص التي تجمعهم القرابة. وتختلف المجتمعات في شمولية المصطلح. ولكنها تتجمع في صرامة تنظيمية ضد العلاقات الجنسية بين الأقارب من الدرجة الأولى: الأشقاء،الآباء، والأطفال. أما بالنسبة لأبناء وبنات العم ذوي درجات القرابة المختلفة، فإنه أمر متغير ثقافيا.ً السلوك التطوري أوليس السلوك الإنساني الذي نلاحظه ناتج عن التعلم والثقافة وليس عن التطور؟ أوليس السلوك الإنساني ……اقرأ المزيد

كهف لهومو فلورسينيس

سلسلة أسلاف الإنسان: فجر الإنسانية وظهور الجنس هومو

تمهيد: كنا منذ البدء متجولين. عرفنا موقع كل شجرة في مدى مائة ميل. وكنا هناك، حين كانت تنضج الفاكهة أو الجوز. تتبعنا قطعان الحيوانات أثناء هجرتها السنوية. واستمتعنا بلحمها الطازج. وبأسلوب التسلل خلسة، واستخدام سبل الخداع، والهجوم من المكامن، والانقضاض، كان عدد قليل منا يحقق، بتعاونه المشترك، ما كان الكثيرون لا يقدرون على إنجازه. وفي فترات الجفاف الطويلة، أو عند سريان نفحة برد متقلبة في هواء صيف، كانت جماعتنا تبدأ بالانتقال – وأحياناً إلى أرض مجهولة. كنا نبحث عن مكان أفضل. وعندما يتعذر علينا التآلف مع باقي أفراد جماعتنا الصغيرة الهائمة، كنا نتركها بحثاً عن جماعة أخرى، أكثر وداً وصداقة، ……اقرأ المزيد

سلسلة أسلاف البشر: أسترالوبيثكس

تمهيد: لقد حدد العلماء أكثر من مليون نوع مختلف، في الماضي والحاضر على الأرض، وهناك ملايين أخرى بانتظار الدراسة. بالرغم من التنوع غير العادي، فإن جميع أشكال الحياة على الأرض تتشابه بشكل أساسي على المستوى الخلوي والجزيئي. فكيف تحولت هذه الخلايا إلى التنوع الحالي الرائع للحياة؟ ما هى العلاقة بين الحفريات والكائنات الحية؟ حل هذه الألغاز هو أحد أعظم إنجازات العلم. التطور هو النظرية الدامغة والمقنعة التي تفسر أصل الأنواع وتاريخ الحياة على الأرض. يقول عالم الوراثة ثيودوسيوس دوبزانسكي (Theodosius Dobzhansky)، معرباً عن أهمية هذه النظرية: «ليس في علم الأحياء معنى إلا في ضوء التطور.» ولكي نقدر أهمية التطور فمن ……اقرأ المزيد

فضيحة ووترغيت

الهولوجرام الكمي حيث تحاول العلوم الزائفة تبرير العرافة

إنَّ الهولوجرام الكمي (Quantum hologram) هو أحد مفاهيم العلوم الزائفة والذي يتمثل بكيان افتراضي (أي تخيلي) على معلومات، منبعث من جميع الأشياء المادية على المستوى فوق الجزيئي، ويتضمن الزعم بأن هذه المعلومات تحتوي على التاريخ الكامل للشيء. يقول إدغار ميتشل (Edgar Mitchell)، رائد فضاء سابق وأحد المعتقدين بالإدراك الفائق للحواس والباراسايكولوجي، مفسرًا مفهوم الهولوجرام الكمي، وفائدته المزعومة للباراسايكولوجي: «مفهوم الهولوجرام الكمي قائم على الانبعاثات الكمومية الناجمة عن جميع الأجسام المادية الملموسة: مثلك، ومثلي، والكاميرا. حيث أي جسيم مادي يُرى بالعين المجردة (macroscopic)، أو ذو حجم جزيئي فما فوق، يبعث ويمتص كمّات (quanta) من الطاقة. وهذه الكمات المنبعثة من كل جسيم، ……اقرأ المزيد

فوائد العلم

إنَّ العملية العلمية [1] ما هى إلا وسيلة لإنشاء المعارف عن الكون، وبناء الأفكار الجديدة التي تنير العالم من حولنا. إن هذه الأفكار مؤقتة بطبيعتها، ولكن أثناء انتقالها ودورانها خلال العملية العلمية، فإن تلك الأفكار يتم اختبارها مراراً وتكراراً بطرق شتّى إلى نصبح أكثر ثقةً بها. وعلاوة على ذلك، فإنه خلال هذه العملية التكرارية نفسها، فالأفكار تُعدل، وتُوسع وقد يتم دمجها معًا لتعطي تفسيرات مذهلة وقوية. فعلى سبيل المثال، فإن الملاحظات القليلة عن الأنماط الوراثية للبازلاء يمكن – خلال الأعوام العديدة وعن طريق إسهامات الكثير من العلماء المختلفين – أن يُبنى عليها الفَهْم الواسع والممتَد لعلم الجينات والذي يقدمه لنا ……اقرأ المزيد

1 2