تطور القلب

تطور القلب: من بداية الحياة إلى الإنسان

2016/10/16 رمزي محمد 0

موجز: يقعُ القلبُ، هذا العضو المُدهش، تحت القفص الصدري وبين الرئتين، مائلا قليلا إلى اليسار. إنه ليس أكثر من عضلة مخططة، تنقسم إلى أربع حُجرات وأربعة صمامات وحواجز. هذا العضو بحجم قبضة اليد ينبض 100000 مرة في اليوم ويضخ ما يقارب 2000 غالون من الدم الغني بالمُغذِّيات كل يوم. تذكرُ أبحاث علم الأحياء التطورية والأحافير أن القلب لم يظهر بهذه الكفاءة وبهذا التعقيد فجأة. بل تدرَّج من أبسط أشكال توفير الطاقة في أوائل الكائنات، إلى بعض البروتينات التي تنظم تدفق المُذابات إلى الأنسجة، إلى قلبٍ أسطواني نابض بلا حجرات ولا صمامات… وهكذا وصولا إلى أشكاله ووظائفه الحالية. من النيازك إلى ……اقرأ المزيد

كيف تقرأ ورقة علمية

كيف تقرأ ورقة علمية؟

2016/10/15 رمزي محمد 0

كيف تقرأ ورقة علمية ؟ وما هي الورقة العلمية؟ ومم تتكون؟ وما هي أهمية مكوناتها؟ في أعلى الصفحة، ستجدُ معلوماتٍ عن المجلة التي نشرت الورقة العلمية، ومعلومات النشر (تاريخ النشر، عدد، الصفحات، الرابط الثابت doi). تساعدك هذه المعلومات إذا قررت إعادة نشر نتائج الدراسة أو ترجمتها، كما توفر لك البيانات التي تحتاجها للإشارة إلى المجلة (كمرجع). أولُ ما تحتاج معرفته في الورقة العلمية هو العنوان Title. يعطيكَ العنوانُ فكرة شاملة عن موضوعِ البحث، ومجالِهِ، ومكانِهِ (غالبًا). كما يُساعدك على البحث عن البحوث الأخرى المُشابِهة. قد يكون العنوانُ سؤالًا أو جملة تُثبت أو تنفي ظاهرة أو فكرةً ما. معلوماتُ الناشرين Authors ……اقرأ المزيد

الأخلاقيات بين الحيوانات

الأخلاقيات التطورية: التعاوُن والغِش

2016/09/03 رمزي محمد 0

 لفتة درامية: في فيلم الأرض (1970)، يحتشِد رجال القرية مشحونين بالغضب والخِصام بسبب تنازعهم على قسمة الماء، ينقسمون ويتشاجرون، تعلوا الأصوات وترتفع العصي، وفي أوجِ جدلهم وتنافُرهم تسقطُ بقرةٌ في حُفرة، فتصيحُ امرأة فقيرة. يهدأ الغضب وتنخفض العصيان والسَّواعد، ويتَّحد الجميع لإنقاذ البقرة. ينتهي المشهدُ بتصالُح المتخالفين وتكاتُفهم. إن هذا المشهد ليس مجرد لقطة عاطفية في واحد من أهم الأفلام العربية، بل هو مثالٌ جيد على ضرورة التعاون لتحقيق هدف جماعي صالح… إنه بيولوجيا الأخلاق حيث تكون مفهومة وبديهية في المدينة وفي الريف على حد سواء. عَرَضنا في جزء سابق من هذه السلسلة لمبدأي الحتمية والغيرية من منظور أكثر بيولوجيةً ……اقرأ المزيد

الأخلاقيات التطورية

الأخلاقيات التطورية: القدرات اللازمة للسلوك الأخلاقي

2016/09/02 رمزي محمد 0

 لتتصرَّف الحيوانات (ومنها البشر) بأخلاقية، ستحتاج إلى وظائف عقلية تمكنها من التمييز، والوعي، واتخاذ القرارات، والشعور. التصرُّف بأخلاقية يعني أن يؤدي السلوك إلى تجنُّب إيذاء الآخرين ونفعِهِم ويؤدي إلى استقرار المجتمع (Barton and Dunbar 1997). ومن هنا يجب أن تكون هذه الحيوانات قد عاشت حياة اجتماعية لوقتٍ كافٍ.   قدرة التمييز recognition وجدت الدراسات التجريبية على الماشية أنها يمكن تدريبها على التقرُّب من فردٍ بعينِهِ وتركِ فردٍ آخر في سبيل الحصول على مكافأة الطعام (Hagen and Broom, 2003). ووجدت دراسات أخرى أن الماشية يمكن أن تتعلَّم التمييز بين الأفرادِ من نفس نوعها والأفراد البشر (Kendrick et al, 2001). عندما ترى ……اقرأ المزيد

علم النفس التطوري

أخبار علم النفس التطوري

2016/08/31 رمزي محمد 0

أخبار علم النفس التطوري 1- النساء مُبرمجاتٌ تطوُّريًّا على الغِش في دراسة هذا العام (2016) رأى عالم النفس التطوري ديفيد باس David Buss وآخرون أن “هناك مجموعة من الظروف يمكن أن تؤدي إلى استبدال الشريك الجنسي“، وهي: 1) التكاليف غير المتوقَّعة التي تسبب الخلاف بين الزوجين، أو “عبء العلاقة relationship load” الذي لم يكن واضحا أثناء الاختيار المبدئي للشريك، 2) تغيُّر قيمة الاقتران بالنسبة لأحد الزوجين، 3) ظهور قرينٍ جديد محتمل ومثير يملك ميزاتٍ إضافية وكافية لتعويض تكاليف الانفصال عن القرين السابق. تقترح “فرضية تبديل القرين mate switching hypothesis” أن هذه الظروف خلقت مشكلات تكيُّفية على طول تاريخنا التطوري مما ……اقرأ المزيد

النميمة

النميمة تطوُّريًّا: حيث لا توجد نميمة لا يوجد مجتمع!

2016/08/22 رمزي محمد 0

 ملخَّص: يرى عالم الأنثروبولوجيا وعلم النفس التطوري روبن دونبار (Robin Dunbar) في دراسة نُشرت عام 2004 بعنوان “النميمة  من منظور تطوُّري” أن النميمة gossip (بالمعنى الأوسع للكلمة وهو، حسب قاموس أوكسفورد، تبادل الأحاديث حول الأشخاص الآخرين.) كانت حاسمة لقدرتنا كبشر على تطوير جماعات اجتماعية كبيرة، ويعود السبب إلى أننا نستعمل اللغة غالبا لتبادل المعلومات الاجتماعية، خصوصًا للمحافظة على التواصل مع الأفراد الآخرين وللإعلان عن ميزاتنا ومساوئ أعدائنا. للنميمة أيضا، كجزء من اللغة المتبادلة يوميا، وظائف أخرى كتتبُّع المتطفِّلين (مشكلة الرُّكَّاب بالمجَّان) وخداع الآخرين. يُنهي دونبار الدراسة باستعراض الأسس المعرفية التي نحتاجها لممارسة النميمة، ومن أهمها نظرية العقل.   كائناتٌ اجتماعيةٌ جدًّا! ……اقرأ المزيد

الأخلاقيات

الأخلاقيات التطورية: الغيرية والحتمية

2016/08/02 رمزي محمد 0

قرأتم في المقالين السابقين (1 ، 2) بداية فلسفة الأخلاقيات التطورية على يد كل من تشارلز داروين وهربرت سبنسر. كانت آراء سبنسر أكثر أنانية ولم تستطع تفسير السلوكات الغيرية. وكاستجابة لآراء داروين وسبنسر، شاعت فلسفة تحسين النسل وسببت تقهقرا في فهم الأخلاق على أساس تطوري. كما أدَّى ظهور أفكار الحتمية البيولوجية إلى اعتبار حرية الأفعال جزءا جوهريا في الأخلاق. بالإضافة إلى أهم المشكلات المبكرة كمشكلة هيوم والمغالطة الطبيعية لجورج مور. في هذا المقال ننتقل من الفلسفة إلى علم الأحياء والجينات. سنلاحظ أن التقدُّم في مجال الأحياء والأحياء الاجتماعية سهَّل إيجاد تفسيرٍ للسلوك الغيري الذي كان معظلة في الماضي. وأيضا سنقرأ ……اقرأ المزيد

1 2 3 4 5