اوراق

خواء النصوص المشفرة: من أعماق التراث إلى مكيدة سوكال بكتاب ما بعد الحداثة

آلان سوكال، وهو عالم فيزياء بجامعة نيويورك أصبح معنياً أشد العناية بالعبثية والبعد عن العلمية وأي منهجية صارمة في توجهات ما بعد الحداثة، ما دفعه إلى أن يجري تجربة بسيطة : جمع عدداً من الصفحات لبحث يحمل عنوان “اختراق الحدود: نحو تأويل تحولي للجاذبية الكوانتية”. ونلحظ أن ورقة البحث مكتوبة بأسلوب ما بعد الحداثة المتغطرس والمسيَّس، ومن ثم كان محاكاة سافرة. وبدا مثيراً للضحك لأقصى حد. وأذكر للحقيقة أنني لا أعرف عالم فيزياء تأتى له أن يقرأ أكثر من فقرة من دون أن ينفجر ضاحكاً، حتى الهوامش كانت مضحكة. وعلى أي حال أرسل سوكال ورقة البحث إلى صحيفة تنتمي بفكرها ……اقرأ المزيد

التفكير الابداعي

تأثير الانفتاح على الإدراك البصري

2017/06/09 عصام منير 0

يرى كل إنسان العالم بطريقته الخاصة ولا يتشابه اثنان في ذلك، وبسبب هذا الاختلاف، تختلف درجات الإبداع فقد يرى أحدهم علاقة ما بين شيئين في ظاهرهما غير مترابطين فيخرج بلوحة فنية، بقصيدة، بمعزوفة موسيقية أو بمعادلة رياضية، وما أن يجعلها مرئية للآخرين، حتى يدركوا ما كان أمام أعينهم طيلة الوقت ولكنهم لم يروه. ولكن بمَ يختلف المبدع عن غيره؟ وهل هناك أساسٌ عصبي لهذا الاختلاف؟ وهل هو شيء يولد الإنسان به؟ يعمل علماء النفس على قياس الإبداع باستخدام مهام التفكير المغاير (Divergent thinking tasks) والتي تتضمن توليد أكبر قدر ممكن من الاستعمالات لأشياء مألوفة. فقد يُطلب من الخاضع للتجربة أن ……اقرأ المزيد

بيت مسكون

هل يمكن للموجات الكهرومغناطيسية أن تخلق أشباحًا؟

2017/06/08 سارة سمير 0

يستخدم العديد من صائدي الأشباح كاشف الموجات الكهرومغناطيسية لأنهم يعتقدون أن المجالات المغناطيسية المكثفة يمكن أن تخلق الهلوسة، والتي بدورها قد تخلق وهم رؤية الأشباح. أساس هذه الفرضية يأتي في المقام الأول من البحوث التي قام بها عالم الأعصاب الكندي المعرفي «مايكل بيرسينجر». حيث وجد أن الأوهام يمكن أن تنشأ عن طريق تحفيز مناطق محددة من الدماغ بنمط وطول موجي ثابت وبمستويات عالية من مجالات كهرومغناطيسية. واقترح أن الموجات هذه قد تكون مسؤولة عن كل شيء من مشاهدة أجسام غريبة إلى التجليات الدينية والأشباح. كما لاحظ الباحث كريس فرينش أن التقلبات في المجال المغناطيسي للأرض يمكن أن تتفاعل مع الفص ……اقرأ المزيد

النسوية

على طريقة آلان سوكال مرة أخرى اللعبة تنطلي على مجلة نسوية

على طريقة آلان سوكال مرة أخرى على مجلة اجتماعية نسوية: القضيب المفاهيمي كبنيوية اجتماعية. آلان سوكال مختص بالفيزياء سبق وأن فضح علم الاجتماع من خلال نشر ورقة بحيثة كتبها ونشرها في مجلة للإجتماع والادب الحديث بعد أن وافقت لجنة التحرير على نشرها وهي تتضمن لا تتضمن سوى الهراء. بعدها قام بكتابة ورقة بحثية ألف فيها طريقة علاج نفسي ليفضح العلاج النفسي وهراءه وصادف أن لقي العشرات من المدافعين عن اسلوبه في العلاج النفسي. اليوم يقدم شخصين وعلى طريقة سوكال ورقة بحثية في مجال الدراسات الجندرية، ووافقت مجلة الدراسات الجندرية المرموقة على نشرها وهي لا تتضمن سوى سفسطات من تأليفه تشبه ……اقرأ المزيد

العلاقة بين الجنس والتوتر

الجنس من الأمور القليلة التي لا يُمَلُّ منها في الحياة، مهما مارسناه. فالجنس يعتبر وسيلة للبقاء، ليس بقاء الفرد، بل بقاء النوع بأكمله وتمرير الجينات. وحسب علماء النفس التطوريين، فإن الجنس هو أحد ثلاثة أشياء تجذب انتباه الانسان أكثر من غيرها، وبالإضافة إلى الجنس هنالك ستراتيجيات الخوف وجمع الطعام، وهذه الأمور تعتبر مهمة للبقاء. وعلى الرغم من أهمية الجنس، إلا أن الكلام عنه في العلن يعتبر محرماً في الكثير من المجتمعات. حتى إن كان في سبيل العلم وتثقيف المجتمع ببعض الأمراض التي تصاحبه، على سبيل المثال. ولأهمية الجنس للبقاء، وهي فائدة بعيدة الأمد كان لابد أن يكون مصحوبًا تطوريا ببعض ……اقرأ المزيد

أخ وأخت

هل الأديان والقوانين هي الرادع لامتناع الإنسان عن سفاح المحارم

” تجنب سفاح المحارم ما هو إلا نمط سلوكي تطوري له أساسه الجيني: الأطفال يتجنبون هؤلاء الذين نشأوا قريباً جداً منهم، وأن الأعراف الثقافية بعيدة كل البعد عن كونها القوة التي تقمعه.“ Arthur P. Wolf – أرثر وولف سفاح المحارم يُعني بسفاح المحارم، العلاقات الجنسية بين الأشخاص التي تجمعهم القرابة. وتختلف المجتمعات في شمولية المصطلح. ولكنها تتجمع في صرامة تنظيمية ضد العلاقات الجنسية بين الأقارب من الدرجة الأولى: الأشقاء،الآباء، والأطفال. أما بالنسبة لأبناء وبنات العم ذوي درجات القرابة المختلفة، فإنه أمر متغير ثقافيا.ً السلوك التطوري أوليس السلوك الإنساني الذي نلاحظه ناتج عن التعلم والثقافة وليس عن التطور؟ أوليس السلوك الإنساني ……اقرأ المزيد

النوم اثناء السفر

لماذا لا نستطيع النوم في مكان جديد؟

2017/05/12 ضياء غفير 0

نعلم جميعنا ذلك الإحساس الذي ينتابنا في الليلة الأولي في الفندق بعد يوم شاق من السفر حيث نذهب للنوم على الوسادة ولا نستطيع أن ننام على الرغم من الإرهاق الشديد. وتسمى عدم القدرة على النوم في الليلة الأولى لمكان جديد بـ “تأثير الليلة الاولى”،ولكن لا زالت أسبابها غير واضحة. اقترحت دراسة بيولوجية حديثة أنه قد تكون هذه الظاهرة ميزة تطورية متنكرة، بينما أظهر فريق في جامعة براون أن الترنح يحدث لأن أحد نصفي المخ يتخلى عن النوم ويعمل كساعة ليلية تنبهنا للمخاطر المحتملة. وفي دراسة للنوم تمت على المشاركين لمشاهدة نشاط المخ في أول مرة للنوم في مكان جديد قالت ……اقرأ المزيد

1 2 3 4 55