سأكون أول من يعترف بالاعتماد على القراءة السريعة لقراءة الأوراق العلمية الضخمة، فالقراءة السريعة توفر لي الكثير من الوقت. فقط كنت اعتقد إني قد فهمت كل شيء خلال عدة دقائق.

العلوم الحقيقة
ولسوء الحظ، ظهرت الكثير من الدعايات التي تنصح بالقراءة السريعة، وان بإمكانهم تعليمك كيف تقرأ بسرعة “مثل كتب التنمية البشرية التي تدعي بفائدة السرعة في القراءة”.
هنالك دراسة جديدة نشرت في مجلة العلوم النفسية، تشير إلى إن تلك الادعاءات وهمية، وقد قدمت عدد من الأبحاث التي تنقض الحجج التي وضعها أنصار السرعة في القراءة. ومن الحجج التي نقضت هي “القراءة السريعة تساعدك على فهم عدد اكبر من المعلومات في فترة زمنية اقصر مما كنت تفعل عادة، لكن الباحثون يقولون إن “ما يحد من قدرتنا على معالجة النص هو مدى قدرتنا على التعرف على الكلمات وفهمها” وليس عدد الكلمات التي تقع عليها أعيننا في كل مرة.
وفي عام 1980 قام مجموعة من العلماء بإجراء مقارنة شاملة بين مزايا القراءة السريعة والقراءة العادية، وأظهرت النتائج إن من يقرؤون بشكل سريع فهموا النص، لكن ليس بكفاءة القراءة العادية. حيث لم يستطيعوا الإجابة على أسئلة مفصلة عن المواضيع التي قراؤها. فأنت مخير بين السرعة القراءة ودقتها.
وان كنت تريد حقا إن تزيد من سرعة قراءتك، فالباحثون يقولون إن الطريقة الوحيدة لذلك هو الممارسة، وعلى وجه التحديد إن تمارس فهم الكلمات وليس قراءتها فقط.
وان قراءة هذه المقالة خلال 10 ثواني، وتعتقد إنك قد استوعبت كل شيء، فعليك قراءتها مجدداً. وان كنت ترغب بمعلومات بسيطة وقراءة للاطلاع فقط فلا بأس.

المصدر: http://www.sciencealert.com/scientists-say-speed-reading-doesn-t-work

 

عدد القراءات (199)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.