علم تحليل الخط او الجرافولوجيا هو دراسة خطوط كتابة اليد لغرض تحليل الشخصية. وهو يختلف عن فحص وثائق الطب الشرعي الذي يُعرف خبراءه بأنهم فاحصو وثائق الطب الشرعي، لا خبراء خطوط (جرافولوجي). حيث يأخذ فاحصو وثائق الطب الشرعي بنظر الاعتبار التكرارات وحروف (i) المنقطة و(t) المتقاطعة، وتباعد الحروف والميلان والارتفاعات وضغطات النهاية … الخ. والغرض الأساسي هو فحص الاصالة أو التزوير في الخط بخلاف مزاعم محللي الخط الجرافولوجيا.

أما “علماء” الخطوط أو محللي الخط فهم ينظرون للتكرارات وحروف (i) المنقطة و(t) المتقاطعة، وتباعد الحروف و الميلان والارتفاعات وضغطات النهاية وشدة الميلان إلى أعلى وإلى أسفل الخ.. إلا أنهم يعتقدون أن تفصيلات دقيقة ثانوية كهذه هي توضيحات لوظائف ذهنية غير واعية. يرى محللو الخط أن تفاصيلًا كهذه يمكنها الكشف عن الشخص بقدر ما تفعله الأبراج أو قراءة الكف أو قياس الروح أو الرامبولوجي (قراءة المؤخرة) أو مؤشر مايرز-بريجز لنوع الشخصية. ومع ذلك، فلا يوجد دليل على كون العقل اللاواعي خزانًا لماهية الشخص، ناهيك عن أن علم خط اليد يوفر مدخلاً لفهم ما في داخل المرء.

يزعم مروجو علم تحليل الخط انه مفيد لمعرفة كل شيء ابتداءً من المشاكل الصحية والاخلاقيات والتجارب السابقة ووصولًا الى المواهب المخفية والمشاكل العقلية *. ومع ذلك، “ففي الدراسات المحكمة لم يثبت وجود اي مضمون قد يوفر معومات مفيدة لتوقع ما عن طريق الخط لمعرفة الشخصية”.

يستخدم متخصصو تحليل الخط العديد من التقنيات. *ومع ذلك، فإن تقنيات هؤلاء “الخبراء” تبدو قابلة للاختزال إلى انطباعات من أمور كالضغط على الصفحة ومسافات الكلمات والحروف المتقاطعة (مثل الحرف t بالانجليزية) وتنقيط الاحرف (مثل i) والحجم والميل والسرعة واتساق الكتابة. 

من الأمثلة على المزاعم حول علم الخط الفكرة القائلة بأن ترك مسافات واسعة بين الحروف تشير إلى قابلية العزلة والوحدة لأن المساحات الواسعة تشير إلى شخص لا يختلط بسهولة ولا يشعره التقارب بالراحة. يدعي أحد “علماء” الخط أن الشخص يخون طبيعته السادية إذا رسم الحرف t بخطوط تشبه السياط.

نظرًا لعدم وجود أي نظرية مفيدة حول كيفية عمل تحليل الخطوط، فليس من المستغرب عدم وجود دليل تجريبي على أي خصائص في الخط ترتبط بأي سمة شخصية مثيرة للاهتمام. 

يكتب أدريان فورنهام:

علم دراسة خط اليد هو حلم آخر بعيد المنال لأولئك الذين يريدون عملية صنع قرار سريعة لإخبارهم بمن سيتزوجون، ومن ارتكب الجريمة، ومن يجب أن يوظفوا، وما هي المهنة التي يجب أن يبحثوا عنها، وأين يوجد الصيد الجيد، وأين يوجد الماء أو الزيت أو الكنز المدفون، وما إلى ذلك. بدائل للعمل الشاق. إنه جذاب لأولئك الذين نفد صبرهم في مثل هذه الأمور المزعجة مثل البحث وتحليل الأدلة والاستدلال والمنطق واختبار الفرضيات. إذا كنت تريد النتائج وتريدها الآن وتريد ذكرها بعبارات قوية ومحددة، فإن علم تحليل الخط مناسب لك. ومع ذلك، إذا كان بإمكانك التعايش مع الاحتمالات المعقولة وعدم اليقين، يمكنك تجربة طريقة أخرى لاختيار الزوج أو تعيين موظف.

من ناحية أخرى، إذا كنت لا تمانع في التمييز ضد الأشخاص على أساس علم كاذب عديم المعنى، فعليك على الأقل استخدام لوحة ويجا لمساعدتك في اختيار عالم الخط المناسب.

 

المصدر: 

Graphology, Skepdic

 

راجعت المقال لغويا ريام عيسى وتم نشره ضمن مجلة العلوم الحقيقية العدد 53 

عدد القراءات (889)

التعليقات

التعليقات

error: النسخ غير مسموح في الإقتباس العلمي بل نقل الفكرة بنص آخر، ولا تنسى الاشارة للمصدر.