جنون الارتياب البارانويا

جنون الارتياب البارانويا

أن تفكر وتشعر كما لو كنت تحت التهديد على الرغم من عدم وجود أي دليل (او انه يكون ضعيف جدا) على انك مهدد. يمكن وصف افكار جنون الارتياب على انها اوهام. توجد العديد من انواع التهديدات المختلفة التي قد تكون خائفا او قلقا منها.

والمريض بجنون الارتياب لديه شك مبالغ فيه على سبيل المثال، إذا أبدى أحد الأشخاص تعليقا سيئاً عنك مرة واحدة،فإنه يترسب في عقلك أن هذا الشخص يكرهك.

في جنون الارتياب، سيتضخم كل شئ خاص بك وستشعر أنك مركز الكون. فماهي الاشياء التي يدور حولها جنون الارتياب؟ ان لكل مريض تجربة مختلفة من جنون الارتياب. ولكن هنا بعض الأمثلة من الأنواع الشائعة من تلك الأفكار. قد تعتقد إذا كنت مصاباً بالبارانويا:

  • أن الاخرين يتحدثون عنك من وراء ظهرك.
  • ان هناك اشخاص يحاولون جعلك سيئاً في نظر الأخرين او يحاولون اقصاءك.
  • لديك إحساس دائم بأنك ستتعرض لأذى جسدي أو للقتل.
  • تشعر بأن الأخرين من حولك يستخدمون قصداً تلميحات و معاني مزدوجة في كلامهم.
  • أن الأخرين يحاولون اغضابك أو اثارة سخطك عمدا.
  • ان الاخرين يحاولون أخذ أموالك وممتلكاتك.
  • تكون افكارك وافعالك عرضة للتدخل من قبل الاخرين.
  • تشعر بأنك مسيطر عليك أو مستهدف من قبل الحكومة.

 

قد تمتلك هذه الافكار في كل وقت وبقوة، او احيانا عندما تكون في موقف مرهق. قد تسبب لك بالكثير من المحن أو قد لاتهتم بها كثيرا. وغالبا ما تدور في رأسه هذه الكلمات ( أجد أنه من الصعب حقا أن أثق في الناس لأنهم يكيدون لي المكائد).

لدى معظم الناس المصابين بجنون الارتياب أفكارا حول تهديد او ضرر لأنفسهم،  ولكنك قد تملك افكارا مرتابة حول تهديد او ضرر للآخرين او لثقافتك او للمجتمع ككل.

 

لدى مرضى جنون الارتياب شكوك زائدة جدا،ولكن  ليست كل افكار الشك الزائد مرتبطة بجنون الارتياب، فمن الممكن أن يكون لدينا سبب وجيه للشك في بعض الأحيان. فالشكوك المبررة هي الشكوك التي لديك دليل عليها، على سبيل المثال:-

إذا كان قد تمت سرقة الكثير من الناس على الشارع الخاص بك، فإنه ليس بجنون الارتياب أن تعتقد أنك معرض للسرقة بنسبة كبيرة جدا وأن تتخذ الحيطة والحذر عند المشي في منطقتك، فهذه شكوك مبررة تساعد في حمايتك.

وأيضا مريض البارانويا لديه إحساس كبير بالإضهاد، ولكن ليس كل من لديه إحساس كبير بالإضهاد يعتبر مريض بارانويا.

فعلى سبيل المثال :-

إذا كنت شاباً أسود وأنت تعلم أن الشرطة في لندن توقف الأشخاص ذو البشرة السوداء للقيام بتحريات عنهم ولا تفعل هذا مع ذوي البشرة البيضاء فهذا يُشعر الفرد منهم بالإضهاد.

هل جنون الارتياب مشكلة صحية عقلية؟

جنون الارتياب هو عرض من أعراض بعض المشاكل الصحية العقلية وليس تشخيصاً.

 

أن الأفكار بجنون الارتياب تختلف من حيث شدتها فيمكن أن تكون خفيفة جدا أو حادة جدا وهذا يتوقف على:

  • مدى اعتقادك (تصديقك) بأفكار جنون الارتياب
  • مدى تفكيرك بالافكار الخاصة بجنون الارتياب
  • كم تزعجك افكار جنون الارتياب
  • مدى تداخل الافكار الخاصة بجنون العظمة مع حياتك اليومية

 يعاني الكثير من الناس من جنون الارتياب المعتدل في مرحلة ما من حياتهم، -قد يصل العدد الى ثُلثنا. وهذا عادة ما يسمى (جنون الارتياب غير السريري) .

 وإذا كان جنون الارتياب حاداً جدا فإنه يسمى بجنون الارتياب السريري أو أوهام الاضطهاد (وهذا يحتاج إلى علاج).

 يمكن أن يكون جنون الارتياب أحد أعراض هذه المشاكل الصحية العقلية :-

(فصام البارانويا) – وهو نوع من انفصام الشخصية حيث يواجه الشخص أفكار متطرفة عن الاضطهاد.

 (اضطراب الوهمية) – وهو نوع من الذهان حيث ان الوهم الرئيسي لدي المريض يتعلق بالتعرض للأذى من قبل الآخرين.

 (اضطراب الشخصية المرتابة): هي شخصية تتسم بالشك دون وجود ما يدعم ذلك الشك سوى الظنون التي لا تعتمد على حقيقة.

 المصدر:-

 http://www.mind.org.uk/information-support/types-of-mental-health-problems/paranoia/#.WIPwddJ94uK

تدقيق: Wassan Nasser

عدد القراءات (3468)

التعليقات

التعليقات

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.