رجل مع اسلاك مرتبطة برأسه

مستقبل التخاطر – التخاطر إلكترونياً

بقلم: نورالدين عزار تحدث ميشيو كاكو في أحد فصول كتابه “مستقبل العقل” عن التخاطر مؤكداً أن التخاطر أصبح الآن موضوع بحث معمّق في عدة جامعات حول العالم، حيث استطاع العلماء مسبقا استخدام حسّاسات لقراءة كلمات وصور وأفكار مفردة في دماغ شخص ما. يقول علماء شركة IBM أننا سنتمكن في المستقبل من التواصل بالعقل مع الحاسبات، وقد نستغني عن استعمال الأدوات التي نستخدمها للتواصل مع الحاسوب (كالفأرة ولوحة المفاتيح…إلخ) وسنتحكم في حواسيبنا عقليا بمجرد قوة العقل فقط. وسيصبح في منتصف القرن الحالي التفاعل مع الحواسيب بواسطة العقل مباشرة أمراً عادياً. وهذا يعني أننا سنتمكن في المستقبل باستخدام قوة العقل للاتصال مع ……اقرأ المزيد

الزهايمر الخديعة الكبرى

أوراق الزهايمر المتبعثرة

يمتاز الطب النفسي عن بقية التخصصات الطبية بأنه يثير دوماً الكثير من الجدل. يعاني دارسوه بعض الفوضى في تكوين الآراء حول مواضيعه الجدلية، بسبب تشعب تلك المواضيع واحتياج فهمها لكثير من الإطلاع، إلا أن المحصلة في الأخير هي أن ينتهي دارس الأمراض النفسية إلى ما أشبه بالفلسفة حول فهم وتفسير الأمراض وعلاجاتها. أحدى هذه الإضطرابات المثيرة للجدل هي الخرف، الذي يمكن تعريفه ببساطة بأنه إضطراب في الذاكرة والتفكير والقدرات الاجتماعية، وللخرف أسباب أهمها مرض الزهايمر المسؤول وحده عن ثلثا حالات الخرف، أم الثلث المتبقي فسببه إما الإضطرابات الوعائية، أو داء جسيمات لوي (Lewy)، أو أمراض أخرى أكثر ندرة. خصصت هذه ……اقرأ المزيد

ميشيل لامونت

كيف لعلم النفس المعرفي وعلم الاجتماع الثقافي أن يستفيدا من بعضهما

سعى علماء النفس المعرفي وعلى مدى عقود  لفهم كيفية عمل الدماغ ، وفي السنوات الأخيرة قد  حددوا عددًا من النظريات – من التحيزات الضمنية إلى سيكولوجية العصبية القبلية و الندرة  – لشرح كيف يؤثر ذلك على سلوكنا. لكن  بعض الباحثين الان يقترحون  أن هذه النظريات ، في الوقت الذي تقدم  فيه رؤية قيمة ، لا تنظر إلا لجزء من صورة أكثر تعقيدًا. في دراسة نشرت مؤخرا في مجلة نيتشر للسلوك البشري ( Nature Human Behavior )   تجادل ميشيل لامونت أستاذة علم الاجتماع والدراسات الأفريقية والإفريقية الأمريكية ، ومدير مركز ويذرهيد للشؤون الدولية التي تقول لالتقاط صورة أكثر اكتمالاً للسلوك البشري ……اقرأ المزيد

الأكوان المتعددة

العلم الزائف في الفيزياء الأساسية

2018/05/22 سلمان عبود 0

هل بالفعل استحق الفيزيائي الراحل ستيفن هوكينغ جائزة نوبل لإسهاماته في مجال الفيزياء؟ وإذا كانت نظريةٌ ما تبدو أنيقة رياضياً وتفسيرية، فهل يعفينا ذلك من إجراء تجارب للتحقق من صحتها كما هو حاصل في بعض نظريات الفيزياء الحديثة؟ وكيف يمكننا أن نفرق ونضع ترسيم واضح بين العلم الحقيقي والعلم الزائف؟ كل هذا وأكثر تجدونه في هذا المقال الشيق. من أشهر الفيزيائيين المعاصرين، الفيزيائي النظري الذي وافته المنية قبل وقت قصير ستيفن هوكينج. والذي جعلنا دوماً نتساءل لماذا لم يتم منحه جائزة نوبل؟  ترتبط الإجابة على هذا السؤال بثلاثة أعمدة اساسية في العلم. أقيمت في أوائل القرن السابع عشر، والتي كانت ……اقرأ المزيد

رصاصة

ما هو شعور الموت؟

2018/01/30 رمزي محمد 0

** تنبيه! قد يحتوي هذا المقال على مشاهد ومعلومات لا تناسب فئة الأطفال. كلنا سوف نموت. هذه حقيقة مطلقة لا تحتاج إلى مساءلة. قد يموت بعضنا مبكرا بعد معاناة مع التهاب الرئة أو مرض عصبي نادر، أو متأخرا بسبب جلطة دماغية أو سكتة قلبية. يوجد بيننا معمِّرون يتجاوزون المائة سنة، لكن الجميع سينتهي تلك النهاية المؤلمة ويتلاشى. لقد حيَّر لغز الموت أسلافنا لملايين السنين. “لماذا نموت؟ ماذا بعد الموت؟ كيف نؤخر موتنا قدر المستطاع؟” هذه كانت بعض أسئلتهم. الآن، بعد أن قيل الكثير عن الموت، لم يزل أحد الأسئلة غير مجاب، أو –بالأحرى– غير قابل للإجابة: ما هو شعور الموت؟ ……اقرأ المزيد

أعراق بشرية متعددة

العنصرية العلمية وتساؤلات حول علم نفس وعلم إجتماع بيولوجيين

2017/09/03 Omar 0

العنصرية العلمية هي الرأي القائل بوجود أسس علمية للتمييز بين الأعراق البشرية وذلك بالإستناد إلى علم النفس وعلم الإجتماع والبيولوجيا، يشبه ذلك ما طرحه ساتوشي كانازاوا حينما أشار إلى إنخفاض معدل ذكاء السود مقارنة ببقية الأعراق ولم يكن معارضوه على خلاف مع طريقة بحثه بقدر خلافهم مع إتجاه هذا الطرح أو ما يقود إليه، في إشارة إلى الفكرة النازية في تصنيف الأعراق البشرية. تمثل الآراء الداعية للتمييز بين الأعراق الآن جزءاً من حقيبة أفكار اليمين المتطرف الموجود في أوربا والموجود أيضاً في العالم العربي في أيامنا هذه، ويرى هؤلاء أن التمييز العنصري سيضع الكثير من الأمور في نصابها بدلاً من ……اقرأ المزيد

العلم والدين

هل العلم نوع آخر من الإيمان؟

هل العلم نوع آخر من الإيمان؟ إن من يسأل هذا السؤال عادةً هو شخص أجاب نفسه عن سؤال آخر ربما أكثر أهمية (ألا يتوافق العلم مع الدين؟ فكلاهما في نهاية يجيب عن الأسئلة ذاتها؟) وهنا يُجِبُ الشخص نفسه بـ : نعم اكيد! وفي الحقيقة السؤال هنا قبل الجواب هو سؤال فضيع فآلية السؤال اساساً في الدين او الفلسفة تختلف كلياً عن العلم، أما طريقة الإجابة فتختلف أكثر بكثير، فعندما تسأل في الدين تكون الإجابة موجودة قبل السؤال فإذا قال دين معين ان قوة خارقة (سواء كانت الهاً او أيما كانت بحسب المعتقد) مسؤولة عن كل شيء فهذا يعني انك لو ……اقرأ المزيد