تشارلز داروين

تدريس نظرية التطور في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

يلومنا كثيرون على كثرة مواضيعنا في نظرية التطور من ناحية الغوص في تفاصيل حقيقة التطور أو من حيث الخوض في فروعها الغنية مثل علم النفس التطوري والطب التطوري وغيرها. لكن ورغم تركيزنا بشكل متساوي على بقية التخصصات بشكل يكاد يكون متساوي، نتفاجئ هذه الأيام بسبب قوي يستدعي منا ذلك الإهتمام الإضافي بنظرية التطور. قبل عدة أشهر توقف تدريس النظرية في الدراسات الأولية في تركيا واليوم في العراق. فما هو واقع تدريس التطور في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؟ ولماذا تقع نظرية التطور على خط النار بين العلم والسلطات ذات النزعة الدينية؟ مصر من الزقازيق خرج سلامة موسى ليكتب لنا كتابه (نظرية ……اقرأ المزيد

لماذا الأمراض الوراثية؟ جينات بعض الأمراض قد تنقذنا أحياناً

2017/09/09 رمزي محمد 0

قد يكون الجين الذي ينقذ حياتك هو الجين الذي يزعجك حتى الموت. يبدو العنوان مثيرا للريبة، إذ من المتوقع ألا يعلم أحد بالحكمة وراء إصابتنا بالأمراض. لكن اطمئنوا، فعقود من البحث العلمي الدؤوب أسفرت عن بعض الإجابات المريحة.. نعم، ليست مريحة تماما. قد يحلو للشاب التطوري أن يضع رجلا على رجل ويتصور أن الانتخاب الطبيعي –هذه القوة العجيبة– لا بد أن تخلص العالم من كل الآفات يوما ما. لكن هذا التصور، للأسف، لن يتحقق! فالانتخاب الطبيعي لا يهتم بسعادة أفراد النوع ورفاهيتهم بقدر ما يهتم بنجاحهم التكاثري، أي قدرتهم على إنجاب الذرية وتنشئتها. لهذا السبب نرى الأمراض أينما وجهنا أبصارنا، ……اقرأ المزيد

انثى نياندرتال

سلسلة أسلاف الإنسان : النياندرتال (1)

عاصر النياندرتال الإنسان الحديث لفترات طويلة وذلك قبل انقراضه منذ 28 ألف سنة. عند الحديث عن إنسان النياندرتال فإن بعض الناس يعتقدون أنه رجل الكهف ذلك المتوحش قليل العقل. ولكن أظهرت الأبحاث العلمية صورة مُفصلَة ودقيقة عنه، حيث كان هذا الإنسان قادراً على عمليات التفكير، وكان قادراً على البقاء حياً والنجاة في بعض أكثر البيئات المعروفة للبشر قسوةً وصعوبةً. العمر عاش هذا النوع منذ 28 – 300 ألف سنة مضت، وطبقاً لذلك يتم تصنيفه إلى: 1- إنسان النياندرتال المُبكِر (الأول) عاش منذ 300 ألف سنة تقريباً. 2- إنسان النياندرتال التقليدي (الكلاسيكي) عاش منذ 130 ألف سنة. 3- إنسان النياندرتال المُتأخِر ……اقرأ المزيد

منطقة الاله في الدماغ

هل هي حقيقية؟ منطقة الاله، منطقة الجريمة وغيرها من مناطق الدماغ

2017/08/31 عصام منير 0

صورة جميلة تُظهر الدماغ بألوان جذابة وعنوان يذكر: تمكن العلماء من الكشف عن منطقة الاله في الدماغ (أو أي منطقة أخرى تحب أن تربطها بوظيفة). عندها ستشعر بالانجذاب لمقال كهذا وتبدأ بالقراءة ولكن بعد أسطر تكتشف أن “منطقة الاله” في عنوان المقال قد تحولت الى “مناطق” وربما الى “شبكات عصبية” متعددة ترتبط مع بعضها البعض والتي تمكن العلماء من أيجاد علاقة ما بين نشاطها وبين الشعور الروحي (نعم، الشعور الروحي وليس “الاله” فقط). لو دققت النظر أكثر ولو قرأت الدراسة الاصلية وراء مثل هذه المقالات، ربما ستكتشف أن المناطق او الشبكات التي حددها العلماء تشترك أيضاً بمختلف المشاعر، فلو فكرت ……اقرأ المزيد

العسل

التداوي بالعسل وخطورة الإصابة بالتسمم عند الأطفال

يعتبر العسل من المواد الغذائية شائعة الاستخدام كدواء بين عامة الناس، وهنالك الكثير من الأشخاص من المروجين والعاملين بالطب البديل ممن يسوقون للعسل كمنتج خارق من ناحية فعاليته الشفائية. حيث يكثر استهلاكه كدواء في البلدان الآسيوية، ففي دراسة إحصائية أجريت في باكستان وجد أنه يتم اعطاء العسل لـ 15.6% من الأطفال الرضع في العائلات الآسيوية. في حين وجدت دراسة اخرى ان الجدات والأمهات في الهند يعتقدن أنه يجب أن يعطى الأطفال حديثي الولادة العسل أو الأغذية المكونة من العسل. والأسطورة تقول “لا يمكن أن تنمو الجراثيم والبكتيريا في العسل”، لكن هذا غير صحيح اطلاقا فقد وجدت دراسة نشرت في عام ……اقرأ المزيد

أحافير ونماذج من الكائنات الأنتقالية

أحافير ونماذج من الكائنات الانتقالية

أن أحد الدلائل المهمة والكبيرة الداعمة لحقيقة نظرية التطور هو السجل الأحفوري، والسجل الأحفوري هو دراسة الأحافير الموجودة على سطح الأرض ومعرفة عمرها من خلال عدة طرق كعمق دفنها وطرق فيزيائية أخرى ويحدد لنا السجل الأحفوري مقدار عمر الكائن على الأرض ومن أين انحدر وكيف جرى تطوره ومن أقرب الكائنات اليه في التطور وغيرها من الأمور المهمة، أما عن ما سنشرحه في هذا المقال فهو شيء مهم جداً، هناك من يدعي عدم وجود كائنات انتقالية، وهدف هؤلاء ليس النقد العلمي بل تزييف الحقائق وعادة فإن من يقول بعدم وجود كائنات انتقالية هم الخلقيون المدلسون أو من لديهم جهل بنظرية التطور ……اقرأ المزيد

اللوزة

البيولوجيا والجريمة: من المذنب؟ أنا أم ما حدث بدماغي؟

2017/08/11 عصام منير 0

الرايك ماينهوف (Ulrike Meinhof) هي صحافية ألمانية عملت خلال فترة الخمسينيات والستينيات وهي التي أسست حزب الجيش الأحمر عام 1968 المسؤول عن عمليات تفجير وسرق للعديد من البنوك في ألمانيا الغربية. المثير للإهتمام حول هذه الشخصية هو ما حدث عند محاكمتها، إذ لم تتم المحاكمة بسلاسة، ولم يُصدر الحكم فقد وجدت ماينهوف مشنوقة في زنزانتها وعلى أثر هذه الحادثة، خضعت ماينهوف للتشريح ليجد الأطباء أن هناك ورماً حول جزء من دماغها يدعى اللوزة (amygdala)، يُذكر أن ماينهوف خضعت لعملية سابقة في عام 1962 لإزالة ورم في نفس المكان، ولكن يبدو أن الورم قد عاد مؤثراً على سلوكياتها. الحالة الأخرى الأكثر ……اقرأ المزيد

1 2 3 4 5 117